موظفين لاستقبال وخدمة المسافرين

مهمة الاستقبال تكون من أهم مهام طاقم الاستقبال خاصة وأنهم يكونون في مقدمة استقبال المسافرين الذين يمتازون في العديد من الأحيان بالتوتر و علامات القلق بسبب طول مدة الانتظار في الميناء بسبب الإجراءات الروتينية، وأحيانا بسبب تأخر رسو الباخرة نظرا لسوء الأحوال الجوية. أنه بمجرد فتح أبواب الباخرة يتأهب كل الطاقم الذي تكون بحوزته قائمة المسافرين التي تم توزيعها على أماكنها وغرفها سواء كانت غرف من الدرجة الأولى، الثانية أو الاقتصادية وكذلك بولمان (الكراسي)، فبمجرد أن تطأ أقدام المسافرين السفينة يقوم المضيف بتوجيههم إلى غرفهم وأماكنهم المحجوزة .

وكل الموظفين لا يعرفون طعم الراحة خلال ركوب ونزول المسافرين من الباخرة فالكل واقف على قدم وساق لاستقبال المسافرين وتوجيههم، خاصة وأنه في عديد المرات تتعرض السفينة لبعض التأخر بسبب الأحوال الجوية الرديئة، حيث ما إن تصل السفينة إلى الميناء وقبل ذلك بنصف ساعة لربح الوقت يطلب من المسافرين إخلاء الغرف والاستعداد للنزول وفتح المجال للطاقم لتنظيف وتهيئة الغرف على أحسن وجه، وتجد الجميع يسارع إلى إكمال عمله قبل خروج المسافرين لربح بعض الوقت وعدم تأخر انطلاق الباخرة حتى يتفادون غضب المسافرين.

عند بلوغ السفينة يقوم طاقم الاستقبال بتنظيم وتوجيه المسافرين إلى أماكنهم وبعدها إذا ما كانت احتجاجات يحاول مسؤول الاستقبال إرضاء المسافرين في حدود الإمكان، حيث يقوم باستبدال الغرف للمسافرين خاصة المرضى حيث يتيح لهم أحسن الفرص حسب حالاتهم الصحية وما يتناسب معهم خاصة إذا كان معهم أطفال.

شروط الاستخدام - سياسة الخصوصية
جميع الحقوق محفوظة لدى شركة الجسر العربي 2017
تصميم وتطوير ميديا بلس